رومـٌ‘ـآنـ،ـس مـٌ‘ـجـ،ـروح
آهـٌ‘ـلآ وسـٌ‘ـهـٌ‘ـلآ بـكـم فـى مـنـتـديـآت

رومـٌ‘ـآنـٌ‘ــس مـٌ‘ــجـٌ‘ــروح

رجـآء عـمـل عـضـويـه مـعـنـآ آخـى إلـزآئـر / آخـتـى آلـزآئـرة

ثـم عـلـيـكـ بـتـنـشـيـط إشـتـرآكـك مـعـنـآ

عـن طـريـق إلإيـمـيـل إلـخـآص بـك

يـدآ بـيـد نـسـعـى لـرقـى إلـمـنـتـدى

رجـآء إلـضـغـط هـنـآ


رومـٌ‘ـآنـ،ـس مـٌ‘ـجـ،ـروح



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 طريقة مختصرة مهمة لمن رام تأصيل ملكة الفقه لديه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى

avatar

عدد المساهمات : 19
نقاط : 34537
تاريخ التسجيل : 10/06/2009

مُساهمةموضوع: طريقة مختصرة مهمة لمن رام تأصيل ملكة الفقه لديه   الجمعة يونيو 12, 2009 4:40 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله وصلى الله وسلم على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد


موضوع جيد وقيم أحببت أن أشارككم قراءته



فهنا طريقة مختصرة للتفقه
لأبي عاصم الغامدي



ملاحظة : هذه طريقة من عددة طرق للتفقه في الدين


حدثنا سعيد بن عفير قال: حدثنا ابن وهب عن يونس عن ابن شهاب قال: قال حميد بن عبد الرحمن سمعت معاوية خطيبا يقول: سمعت النبي -صلى الله عليه وسلم- يقول: ( من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين، وإنما أنا قاسم والله يعطي، ولن تزال هذه الأمة قائمة على أمر الله لا يضرهم من خالفهم حتى يأتي أمر الله ).



قال : فمثلا تريد التفقه في باب الزكاة فعليك بالخطوات التالية :



1- لو استمعت لشريط في أحكام الزكاة مثلا للشيخ ابن عثيمين ولخصت ماجاء في الشريط
وليكن الشريط من أشرطة الشيخ المختصرة غير المطولة لتفهم كل أحكام الزكاة مختصرة وأنبه إلى أهمية الدراسة على الشيوخ في بدء الطلب لابد منها على الأقل تأخذ الأصول وكما قيل : ليكن لك في كل فن رسالة .وقد قالوا : من شيخه كتابه كثر خطؤه وقل صوابه (لنا ظاهر تلك المقولة وإلا فلها مغزى خطا ).




2- تذهب لكتاب بلوغ المرام الطبعة المحققة للزهيري وتقرا احدايث الزكاة كلها وتقسمها لديك
فتلك احاديت تتلكم مثلا عن إخراج الزكاة وتلك أحاديث تتحدث عن أصناف أصحابها وهكذا
وكما قيل : قسم العلم يسهل عليك . وعليك أن تستوعب تلك الأحاديث جيدا وبتكرار قراءتها مرات ستجدك تحفظها ولولم يكن لك قصد حفظها وهو ولاشك مانرجوه لك وقد قالوا: العلم في الصدور لافي السطور . وقالوا : إحفظ فكل حافظ إمام .
وكان المتقدمون الحفظة كأحمد بن حنبل كان يحفظ ألف ألف وكان أبو زرعة يحفظ ستمائة ألف . وانتقى البخاري أحاديثه من مائتي ألف يحفظها . فشمر ساعد الجد ياطالب العلم .



3- بعد ذلك تنتقل لشرح من شروح بلوغ المرام إما سبل السلام (وهو على طريقة فقهاء المحدثين )
أو توضيح الأحكام للبسام وهو على طريقة الفقه المقارن وتنظر شرح الأحاديث في باب الزكاة كلها
وتلخص مافهمت فتذكر مثلا الحديث ووجه الدلالة منه تضع عليه خطا في الكتاب او في ملخصك
وتضع على من قال به من الفقهاء خطا آخر أو في كناشتك (أي ملخصك ) وتبين المخالف وملخص قوله وهذا ماينبغي لك في كل حديث وأقلها أن تعرف وجه الدلالة ومن قال به يعني تهتم أكثر بالراجح دليلا .



4- إذا أنتيهت من ذلك بقي عليك مسألة مهمة لتنتهي من تأصيل كتاب الزكاة وهي أنك تذهب لكتاب فقهي معروف مشهور متوسط ليس بالطويل الممل ولابالقصير المخل مثل كتاب منار السبيل أو السلسبيل في شرح الدليل أو الروضة الندية وتنظر في هذا الكتاب المختار عن ضوابط باب الزكاة والضوابط لاتأتي في الشروح غالبا وإنما في كتب الفقه وأعني بها :
شروط الزكاة
أركان الزكاة
واجبات الزكاة .... وهكذا
وهنا مرحلة مهمة وهي ضبط مادرسته آنفا وتقييده وتقسيمه لكتب وأبواب ومسائل
فتعرف مثلا ان كتاب الزكاة مثلا لايخرج عن أبواب أو مسئل مثلا خمسة وهي :
تعريف الزكاة لغة وشرعا
أركان الزكاة
شروط الزكاة
واجبات الزكاة
فيما يزكي المسلم ؟
وهكذا ...
فأنت هنا قمت بتحديد مسائل وأبواب الزكاة فلا تخرج عن تلك المسائل وهكذا يسهل عليك كتاب الزكاة وتكون فعلا قد أصلت الزكاة .



5- وهذه المرحلة مهمة أيضا تقوي عندك فهم باب الزكاة جدا وتعينك على تأصيل الباب عن طريق
التطبيق العلمي لها فالمراحل السابقة كانت تأصيلا نظريا وهذه المرحلة تكمن اهميتها انها تأصيل عملي وأقصد بها الرجوع لفتاوي العلماء في باب الزكاة مثل فتاوي الشخ إبن باز وفتاويه لها ميزة كبيرة وهي أنها على طريقة فقهاء المحدثين وكذا الألباني
وباطلاعك على فتاوي الشيخ ابن عثيمين يساعدك على طريقة التفقه واستخدام أصول الفقه
ويعرفك بتحليل المسألة فقهيا وبهذا تكون قد جمعت بين الحديث والفقه .



6- هذه مرحلة مهمة جدا لمن أراد التوسع على التأصيل الذي أصله لكتاب الزكاة وهي الذهاب لما يسمى بالخلاف العالي أو الفقه المقارن فينظر هنا بعض الكتب مثل كتاب الإفصاح لابن هبيرة أو كتاب تنقيح التحقيق مع الإهتمام بالطبعات المحققة والمعتنى بها ويطلع على الخلاف بين العلماء في مسائل الزكاة فيحدد ماتفقوا عليه في الباب او كان إجماعا وينظر ماكان من باب الخلاف وهل هو خلاف معتبر أو لا ؟ وينظر في كتب ابن تيمية وبالذات ماكتب من اختيارته للبعلي وغيره وبالذات ماكتبه الدكتور أحمد موافى .



7- ولو اطلع على كتب اهتمت بالإجماعات في تلك المرحلة فجيد مثل إجماعات ابن المنذر مع اللإلتفات إلى أنه ليس كل مسائل دعي فيها الإجماع فيصح فيها الإجماع ولكن نقول اتفاق كما جاء عن الإمام احمد : ومايدريه أنهم أجمعوا لعلهم اختلفوا او كلاما نحوه . ويطلع على كتاب في الناسخ والمنسوخ فيعرف بالضبط ماصح نسخه مما لم يصح ومن أفضل الكتب الناسخ والمنسوخ للحازمي وهناك طبعة مجلدن تحقيق ودراسة فليتنبه للطبعات المهمة من غيرها والله الموفق .


والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
طريقة مختصرة مهمة لمن رام تأصيل ملكة الفقه لديه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رومـٌ‘ـآنـ،ـس مـٌ‘ـجـ،ـروح  :: آلـمـٌ‘ـنـٌ‘ـتـدِى آلآسـٌ‘ـلآمـٌ‘ـىِ :: آلآخـ'ـبـ'ـآرٍٍ آلآسـ'ـلآمـ'ـيـ'ـة-
انتقل الى: